خمسة لصحتك

أسباب تنميل في اصابع القدم وطرق علاجها ؟

Advertisements

تنميل في اصابع القدم

إن الكثير من الأفراد يعانون من تنميل في اصابع القدم في بعض الأوقات من اليوم، وهذا لتنميل له الكثير من الأسباب التي تؤثر سلبيًّا على القدم وعلى المشي وعلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

ما هو التنميل ؟

سوف نتعرف على ما أسباب تنميل في اصابع القدم من خلال موقع أكلة فى دقيقتين، ولكن يجب معرفة ما هو التنميل أولاً، وهو كالتالي:

إن التنميل هو عبارة عن مصطلح طبي، يعتبر شعور بالتخدير أو التنميل في جزء من أجزاء الجسم، وخاصة أطراف الجسم، مثل القدمين أو اليدين أو الذراعين، وهذا التنميل من الممكن أن يأخذ وقتًا طويلًا، أو يأخذ وقتًا بسيطًا.

أسباب تنميل أصابع القدم

تنميل في اصابع القدم

  • ارتداء الأحذية الضيقة، هي من أكثر الأسباب الشائعة التي تعمل على تنميل في اصابع القدم وهذا من خلال ارتداء مقاسًا مخالفًا لمقاس القدم، أو ربط الحذاء بشكل قوي.
  • الإكثار من التمارين المتعبة والشاقة، مثل كثرة الجري والمشي على فترات طويلة، وهذا يسبب التنميل في أصابع القدم، ومن الممكن أن يكون تنميلًا مؤقتًا.
  • وبهذا الشكل نرى توصيات الأكاديمية الأمريكية دائمًا بأنها تشجع الرياضيين على استبدال الأحذية الخاصة بالمشي في فترة بين 480 إلى 800 كيلومتر، وهذه النصيحة لبقية الأشخاص أيضًا.
  • من الممكن أن يحصل التنميل بسبب التعرض للبرد أو الطقس البارد، فإذا حصل تبلل للقدمين أو عدم تدفئة من الوارد أن يحصل التنميل الغير مرغوب فيه في الأقدام.
  • ويمكن معالجة هذا من خلال تدفئة الأقدام بالجوارب السميكة داخل المنزل وخارجه، أو الجلوس في مكان مغطى دافئ لحماية الأقدام من التنميل بسبب البرودة القارسة.
  • من أسباب حصول تنميل في اصابع القدمين هو الإصابة بمرض السكري، وهذا يعمل على إصابة الأقدام بالتنميل واعتلال أعصاب الأقدام، ولا بد من معالجة هذه المشكلة حتى تنتهي بالبتر لا قدر الله.
  • حصول آلام المشط، وهذه الآلام تظهر في مقدمة الأقدام غالبًا ولا يعرف لها مسببات حتى الآن، من الممكن فقط أن يكون مجرد إرهاق بسيط، أو جلوس غير صحيح.
  • الإصابة بمتلازمة رينود، هذه المتلازمة من الممكن أن يصاب بها الفرد بسبب التعرض إلى الطقس القارس البرودة، أو حصول الإجهاد الذي يسبب البطء في تدفق الدم إلى أطراف القدم.
  • ويتغير لون القدم في حالة الإصابة بمتلازمة رينود إلى اللون الأبيض أو الأزرق أو الأحمر، وهذه ألوان التنميل التي تصيب الأقدام في هذه الحالة، ومن الممكن أن تظهر في حالات أخرى.
  • الإصابة بمتلازمة غيلان باريه، وهذا يحدث بسبب الاضطراب الذي يحصل في الجهاز المناعي، حيث إنه يعمل على مهاجمة الأعصاب مما يعمل على إتلاف جميع الأغلفة المحيطة بها.
  • من أهم أسباب تنميل القدم أيضًا هو إصابتها بالروز العظمية في الأقدام، وهذا هو ما يعرف بالوعكات العظمية، تسبب انحراف إحدى الأصابع في القدم.
  • من الأسباب كذلك الإصابة بالكسور في الأقدام، وهذا قد يحدث عند السقوط، أو اصطدام القدم في جسم شديد الصلابة، ويعتبر هذا التنميل بمثابة إشعار إلى وجود كسور في القدم.

اقرأ أيضًا: علاج النقرس بالماء

Advertisements

أسباب طبية لتنميل أصابع القدم

يوجد بعض المشاكل الطبية التي تسبب الإصابة بتنميل في اصابع القدم وهي كالتالي:

  • الإصابة بمرض الشريان المحيطي من أهم أسباب تنميل الأصابع.
  • يسبب أيضًا التصلب المتعدد التنميل في الأصابع.
  • العلاج الكيميائي يؤثر على الأصابع في القدم بالتنميل.
  • الإصابات في الحبل الشوكي.
  • النقص الواضح في الفيتامين ب 12.
  • تؤثر السكتات الدماغية على تنميل الكثير من الأجزاء في الجسم ومن أهمها أصابع القدم.
  • الالتهاب الذي يصيب الأوعية الدموية.

المضاعفات التي تصيب الجسم من تنميل أصابع القدم

تنميل في اصابع القدم

يوجد بعض المضاعفات الناتجة عن إصابة القدم بالتنميل، والتي تظهر على الجسد بسبب الإهمال في علاج المشكلة، وهي كالتالي:

  • حصول تلف في الدماغ بسبب الإهمال في علاج تنميل القدم.
  • السكتات الدماغية، لأن التنميل يعتمد على الخلل الواضح في توصيل الدم إليها جيدًا.
  • من الممكن أن يحصل فقدان لأحد الأطراف لا قدر الله بسبب الإهمال.
  • من الوارد أن يحصل تلف في الأعصاب، لأن التنميل هو عبارة إصابة لأعصاب القدم.

اقرأ أيضًا: اليانسون لعلاج الإمساك

في أي وقت أقوم بالذهاب إلى الطبيب ؟

من الجدير بالذكر أن الجميع يحصل لهم مشكلة التنميل في الأطراف أو القدم تحديدًا، وهذا التنميل لا يدل على ضرورة الإسراع والذهاب إلى الطبيب، إلا عندما تظهر بعض الأعراض الطارئة على الإنسان، وهي كالتالي:

  • إذا صاحب تنميل القدم أحد الاعراض المصحوبة بالتخدير أو الضعف في إحدى جوانب الجسم، حيث إن هذا يدل على السكتات الدماغية.
  • إذا حصل تغيير في مستويات وعي الإنسان، أو مستوى اليقظة كأن يحصل للإنسان إغماء مستمر.
  • في حالة ظهور أعراض عدم اتزان في السلوك أو حصول ارتباك أو هذيان أو خمول أو هلوسة على الجسم.
  • عدم القدرة على إتقان الحديث أو الكلام، أو ظهور التهتهة أو الكلام المشوش على الشخص بشكل غير طبيعي.
  • إذا أصيب الجسم بالشلل في الحركة، أو لم يتمكن من إمكانية القدرة على الحركة جيدًا.
  • عند حصول التغير المفاجئ في نسبة الرؤية، ومن الممكن أن يحصل لا قدر الله فقدانًا تامًّا لها.
  • الإصابة بالصداع الشديد.
Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى