above header
خمسة لصحتك

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً

Advertisements
Advertisements

القهوة هي الشيء الوحيد الذي يبدأ به ملايين الأميركيين يومهم فكوب القهوة الدافئ و الجذاب والمليء بالكافيين الذي يوفر لك وجبات خفيفة ضرورية للغاية لبدء اليوم ولكن ما الذي يحدث فعلاً داخل جسمك عندما تشرب كوب من القهوة ؟

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً
هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً

هل تشرب شيئًا مفيدًا لك على المدى الطويل أم أنك تغذي جسمك بمادة ضارة ؟

مع اختلاف الآراء حول هذا الموضوع إليك ما يجب أن يقوله العلم بشأن هذا من الفوائد والاضرار.

مقالات ذات صلة :هل القهوة صحية؟

أولا : الفوائد

1- الحماية ضد الأنواع المختلفة من السرطان

لقد تم إجراء العديد من الدراسات لمعرفة ما إذا كانت الخصائص المسرطنة في القهوة مرتبطة بتطور السرطان وهو رابط لم يتمكن الباحث من العثور عليه.

ومع ذلك وجدت العديد من الدراسات التي استشهدت بها الجمعية الأمريكية للسرطان أن القهوة يمكن أن تحمي بالفعل من العديد من أنواع السرطان.

ذكر موقع ACS أن ” القهوة قد تقلل من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان بما في ذلك الرأس والرقبة وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الثدي والكبد

مئات من المركبات النشطة بيولوجياً بما في ذلك الكافيين والفلافونويدات والقشور وغيرها من البوليفينول توجد في القهوة المحمصة.

ثبت أن هذه المركبات وغيرها من القهوة تزيد من إنفاق الطاقة وتمنع التلف الخلوي وتنظم الجينات المشاركة في إصلاح الحمض النووي

ولها خصائص مضادة للالتهابات و تمنع الورم الخبيث من بين أنشطة أخرى. ”

2- يمكن أن تقلل من خطر الانتحار

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً
هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً

في الآونة الأخيرة كانت معدلات الانتحار في ارتفاع مما تسبب في الملايين بل المليارات من الناس في جميع أنحاء العالم يبحثون عن إجابة حول كيفية وقف الآثار المدمرة لهذا الوباء.

ومن الصعب على أي شخص المطالبة “بالعلاج” لهذا الغرض.

ومع ذلك وجد الباحثون وجود علاقة بين استهلاك القهوة وانخفاض خطر الانتحار.

ذكرت دراسة أجراها باحثون في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد أن الكافيين هو السبب المحتمل وراء هذه النتائج.

ووجد مؤلفو الدراسة أن معدل الانتحار للبالغين الذين شربوا كوبين إلى أربعة أكواب من القهوة التي تحتوي على الكافيين في اليوم كان حوالي نصف أولئك الذين شربوا القهوة منزوعة الكافيين أو القهوة قليلة أو معدومة.

وقد وجد أيضًا أن الكافيين الموجود في القهوة لا يحفز الجهاز العصبي المركزي فحسب

بل قد يعمل أيضًا كمضاد للاكتئاب خفيف عن طريق زيادة إنتاج بعض الناقلات العصبية في المخ مثل السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين.

يعزز الكافيين بشكل أساسي الحالة المزاجية للأشخاص.

3- قد تقلل من خطر مرض الزهايمر والخرف

إذا كنت تستمتع بفنجان من القهوة هنا وهناك حتى خمسة أكواب في اليوم فيمكنك تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف.

في الواقع وجدت دراسة حديثة أن شرب 3-5 أكواب يوميًا في منتصف العمر كان مرتبطًا بانخفاض خطر الإصابة بالخرف والزهايمر بنسبة 65٪ تقريبًا في الحياة.

4- قد تقلل من خطر مرض السكري من النوع الثاني

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً
هذا ما يحدث لجسمك عند تناول كوب من القهوة يومياً

درس الباحثون في جامعة هارفارد أكثر من 100000 شخص لمدة 20 عامًا تقريبًا لإيجاد العلاقة بين القهوة وتقليل خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

ما وجدوه هو أن أولئك الذين زادوا من استهلاكهم القهوة بأكثر من كوب واحد في اليوم كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض بنسبة 11 في المائة.

ووجد الباحثون أيضًا أن أولئك الذين قللوا من تناولهم فنجانًا واحدًا من القهوة يوميًا زادوا من خطر الإصابة بمرض السكري T2 بنسبة 17 بالمائة.

في حين أن الباحثين لا يعرفون السبب الدقيق فإنهم يشكون في أنه لا علاقة له بالكافيين

لأن المنشطات قد تم ربطها فعليًا بتغيير في مستويات الجلوكوز والأنسولين.

وكيف يتفاعل جسمك مع الكافيين يعتمد حقًا على كيفية استقلابه للجسم.

في كلتا الحالتين وجد أن الكافيين عامل سلبي في نسبة السكر في الدم

الأمر الذي يؤدي بالخبراء إلى اقتراح أنه إذا كنت يجب أن تشرب القهوة فعليك أن تصنع منه منزوعة الكافيين.

Advertisements

الآن سنخبرك بالاضرار

1- هل يمكن أن تصبح من المدمنين

ما لم تشرب قهوة منزوعة الكافيين فتحتوي القهوة على كمية عالية من الكافيين.

في الواقع يحتوي كوب واحد من القهوة على 95 ملجرام من الكافيين وهو أكثر من كافٍ لتنهض وتذهب في الصباح.

ومع ذلك فإن حقيقة الأمر هي أن الكافيين دواء ، وبالتالي فهو مادة كيميائية تسبب الإدمان ويمكن أن تؤدي إلى تبعيات.

أدت الأبحاث المستمرة حول موضوع إدمان الكافيين إلى قيام المهنيين الطبيين بإعطاء فترة رسمية للحالة المسماة “اضطراب استخدام الكافيين”

الأفراد الذين يعانون من هذا الاضطراب لديهم أنماط سلوكية وفسيولوجية مماثلة لتلك التي تنتجها عقاقير أخرى من الاعتماد.

2- هل يمكن أن يكون التبول متكرراً

لسنوات كان الناس وحتى الخبراء قد وصفوا القهوة بأنها مدرة للبول في محاولة لشرح سبب التبول المتكرر للعديد من الذين يشربون القهوة.

الدراسات المستمرة لم تربط المكونات في القهوة بأنها تسهم في التبول المتكرر بل حقيقة أنه عندما تشرب أكثر فإنك تبول أكثر.

لذلك إذا كنت تشرب الكثير من القهوة توقع أن يذهب الكثير من هذا السائل إلى أين تذهب السوائل الأخرى : لإفراغ المثانة عندما تكون ممتلئة.

3- قد تفقد النوم

الكافيين هو المنشط الذي يستخدم في الغالب للحفاظ على الذهاب خلال يوم متعب في كثير من الأحيان.

ومعظم الناس يعرفون هذا ويشربون عن طيب خاطر.

إذا قيل هذا إذا كنت تشرب على سبيل المثال في وقت لاحق من بعد الظهر يمكنك أن تتوقع أن تكون مستيقظًا جدًا وقت النوم.

في الواقع وجدت إحدى الدراسات أن تناول الكافيين قبل النوم بـ 6 ساعات قلل من إجمالي وقت النوم لمدة ساعة واحدة.

يمكن أن تكون هذه التأثيرات أقوى أيضًا عند البالغين الأكبر سناً حيث تستغرق أجسامهم وقتًا أطول لمعالجة الكافيين.

4- يمكن أن تؤثر سلبا على عظامك

الآن هذا مثير للجدل إلى حد ما ويفتقر إلى الأدلة ولكن :

لسنوات عديدة كانت هناك تقارير عن شاربوا القهوة الثقيلة وانخفاض كتلة العظام وهشاشة شاملة للنظام الهيكلي.

بسبب هذا يشتبه العديد من المهنيين الطبيين والعلماء في أن الكافيين له تأثير سلبي على امتصاص الكالسيوم.

ومع ذلك لم يتم العثور على دليل ملموس مما دفع الباحثين إلى الاعتقاد بأن العلاقة ترجع فقط إلى حقيقة أن الذين يتناولون القهوة الثقيلة لا يحصلون على ما يكفي من الكالسيوم في وجباتهم الغذائية.

لذلك يمكنك أن تشرب كميات أقل من القهوة أو يمكنك موازنة ذلك مع الحليب واللوز والبروكلي أو الأطعمة الغنية بالكالسيوم الأخرى.

5- يمكن أن تسبب تفاقم حمض المعدة

اشتكى العديد من الذين يشربون القهوة من ارتداد الحمض حيث أفادوا أنه يزداد سوءًا بعد تناول القهوة.

وقد أدى هذا الباحثين مرة أخرى للعثور على مصدر الشكوى.

يستشهد البعض بالحموضة في القهوة بينما يعتقد البعض الآخر أنها الكافيين والطريقة التي يتم تحضيرها بها.

على الرغم من أن البحث ليس ملموسًا إلا أن الكثيرين ما زالوا يشكون من آثار حرق القلب.

إذا كنت تعتقد أن القهوة هي السبب في حرقة فمك فقد ترغب في الامتناع عن التصويت.

ومع ذلك إذا كنت ترغب في الاستمرار في شرب حبوبك في قدح دافئ

فحاول تجنب طرق التحضير مثل الإسبريسو أو المطبعة الفرنسية التي لا تستخدم مرشحات الورق التي تصطاد قطرات الزيت في القهوة التي تحتوي على مهيجات المعدة.

ربما جرب القهوة الباردة لمنع عامل الحرارة.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى